الانتقال الى المحتوى الأساسي

جامعة الملك عبدالعزيز

KING ABDULAZIZ UNIVERSITY

مركز الطوارئ و الكوارث

وكالة الجامعة للمشاريع تنظم ورشة لمراجعة الإجراءات المتخذة في قطاعات الاستجابة السريعة بالجامعة



 افتتح سعادة وكيل الجامعة للمشاريع الأستاذ الدكتور عبد الله بن عمر بافيل ورشة عمل لمراجعة الآليات والإجراءات مع قطاعات الاستجابة السريعة بالجامعة في حالات الطوارئ والتي تنظمها وكالة الجامعة للمشاريع، وذلك يوم الاثنين 14 ربيع الأول 1436هـ. 
 
وقد تقدم سعادة وكيل الجامعة للمشاريع في  كلمته الافتتاحية بالشكر والتقدير لمركز الطوارئ والكوارث بالجامعة على تنظيم هذه الورشة التي من شأنها أن تقوم بدور فعّال في التوعية بأهمية مراجعة الآليات والإجراءات في قطاعات الاستجابة السريعة بالجامعة في حالات الطوارئ، وأهمية اللقاء في تعزيز التواصل بين جميع القطاعات في الجامعة لتلافي أي سلبيات قد تحصل في حالات الطوارئ والكوارث. مؤكداً أن الجميع شركاء في النجاح والعمل من أجل الأهداف المنشودة ومنها التكامل والتنسيق الفعال بين مختلف القطاعات.

من جهته رحب سعادة مدير مركز الطوارئ والكوارث الدكتور/ إبراهيم بن محمد جمعة في كلمته بالحضور مشيراً إلى أن هدف اللقاء هو مراجعة الآليات والإجراءات المتبعة لرفع جاهزية قطاعات الجامعة لمواجهة حالات الطوارئ والكوارث التي قد تحدث في أي وقت لا سمح الله، والعمل على تقليل الخسائر الناجمة عنها وسرعة التعافي من آثارها.

عقب ذلك بدأت فعاليات ورشة العمل بعرض مرئي لمركز الطوارئ والكوارث استعرض  من خلاله رؤساء الأقسام مهام المركز والتصور المقترح للتكامل مع قطاعات الاستجابة السريعة بالجامعة ثم أتيح المجال لمناقشة محاور الورشة شارك فيه الجميع من شطري الطلاب والطالبات؛ وكان من أهم الموضوعات المطروحة للنقاش  مسألة تسلسل البلاغ في حالة حدوث الظواهر الجوية.

أرسل الصفحة لصديق إطبع هذه الصفحة أبلغ عن خطأ في الصفحة أضف رابط الصفحة لموقعك
آخر تحديث 1/13/2015 3:46:54 PM